الموارد التعليمية المفتوحة للجميع
#004D79
الاتصالات والمعلومات

النساء و المذياع في البلدان المغاربية

show quiz
show sommaireNext ChapterPrevious Chapter
  • واقع حال الراديو المغاربي

    يتمتع الراديو بمكانة مهمة لدى المستمعين في البلدان المغاربية الأربعة: الجزائر، المغرب، موريتانيا و تونس. تعرف المنطقة منذ التسعينيات تحويل وسائل إعلام الدولة إلى وسائل إعلام عمومية و كذلك ظهور وسائل إعلام خاصة. في الجزائر، تم إحصاء أكثر من 20 مليون مستمع. كما تضاعفت طلبات الرخص لإحداث قنوات إذاعية حرة في المغرب وتونس. ظهرت في موريتانيا منذ تحرير القطاع قنوات راديو خاصة عديدة. كما ساهمت الشبكة العنكبوتية أيضا في تغيير قطاع  البث السمعي و خلال سنوات قليلة، تم تأسيس عدد كبير من قنوات الراديو عبر الشبكة العنكبوتية. 

    لعب الراديو العمومي في البلدان المغاربية دورا رئيسيا  في سياسات التنمية المرتبطة بالدول التي عرفت الاستقلال حديثا. كانت البرامج الإذاعية تعالج المواضع التي كانت تمس المجتمعات الموجودة في طور الانتقال إلى الحداثة. سهلت المعدلات العالية للأمية خلال السنوات 1950 و 1960 تغلغل الراديو في البيوت. و قد تم استعمال أشكال إذاعية سمعية تقليدية، حيث عملت مضامينها على العموم على نشر القيم الثقافية المهيمنة.

    و فيما يخص الإذاعات الخاصة، فقد عملت هي الأخرى على ترويج القيم السائدة، لكنها اتبعت خلال ذلك منطقا اقتصاديا ، حيث أنها تناولت المواضيع التي تثير أكبر عدد من المستمعين و في نفس الآن تجلب أرباحا إشهارية، غير أنها لا تهتم بجودة المضمون. يفرض التحرير منطق السوق. تخضع أوساط الإعلام الخاصة لمصالح المستثمرين، حيث تضطر إلى اللجوء إلى التمويل الذاتي. و علاوة على ذلك، ينَظَّمُ عمل الإذاعة الخاصة من طرف الهيئات القانونية التنظيمية، حيث يجب إدراجه في المنطق السياسي و الاجتماعي لكل بلد، من أجل إقراره. و قد استطاع النموذج التجاري في الإنتاج الإذاعي الخاص غزو الإذاعة العمومية.

     

    close Scroll to top

    كان راديو المغرب السباق في البث في الدول المغاربية تحت رقابة المكتب الشريف للبريد و التلغراف سنة 1928. و في سنة 1938، تأسس الراديو العمومي التونسي رسميا من طرف السلطات الفرنسية. أما راديو الجزائر، فقد تأسس سنة 1962، سِتُّ سنوات بعد ظهور إذاعة صوت الجزائر المناضلة التي تم بثها من الخارج. بدأ راديو موريتانيا في البث رسميا في 1959. ظهر أول راديو خاص في المغرب سنة 1954، غير أن الراديو الخاص لم ينتشر في المنطقة إلا في التسعينيات.يعتبر التفاعل مع الجمهور ضروريا و لازما بالنسبة للإذاعات الخاصة. على سبيل المثال شعار الإذاعة المغربية  أصوات إف إم Aswat FM :  "على أصوات لكم الكلمة". و من جهة أخرى، قامت الإذاعة التونسية موزاييك إف إم Mosaïque FM بمعالجة مواضيع تدخل في نطاق الطابوهات في بعض برامجها، حيث حصلت على دعم من بعض المستمعين. كما عالج راديو  أطلانتيك في المغرب في برنامجه  نوضح ليك مواضيع تتعلق بالجنس. في سنة 2010، قام المجلس المغربي الأعلى للاتصال السمعي البصري بمعاقبة الراديو الخاص هيت راديو على نشره لأغنية  "تتضمن كلمة مقلة للعفة ذات معنى صريح لا أخلاقي و فاسق". أما راديو موريتانيا، فقد ألغى برنامجا، نظرا لمضمونه الذي يعالج موضوع العبودية في البلد.

  • واقع حال الإعلام و تطور معالجة المضامين من منظور المساواة بين الرجال و النساء في الراديو المغاربي.

    لم يكن تزايد البث الإذاعي في الدول المغاربية حتما متابعا بتضمين مقاربة النوع في المحتويات الإذاعية. تم في البداية، كانت الإذاعة تستهدف النساء كأمهات أو ربات بيت. أما اليوم، فقد أصبحت تمثيلية النساء متعددة، غير أنها ظلت نمطية و تقليدية، حيث أصبحت المرأة على العموم تُمَثَّلُ  في دورها التقليدي و نادرا كخبيرة في مجال ما أو كامرأة مستقلة، رغم كون الدول المغاربية عرفت تقدما في مجال الرقي بثقافة المساواة. بيد أنه هناك بعض البرامج التي تصدت للصورة النمطية و تجاوزتها.أكد المشروع العالمي لمراقبة وسائل الإعلام ( 2010 ) على أن البث الإذاعي، على المستوى العالمي، لا يميل إلى تمثيل المرأة في مواضع الساعة؛ و حسب النتائج التي تم إجراؤها على المستوى العالمي، فقط 24 في المائة من الناس الذين تم استجوابهم، سماعهم أو مشاهدتهم أو القراءة عنهم في وسائل الإعلام المكتوبة و في الإعلام السمعي البصري كانوا نساء، أي 3 في المائة أكثر من النسبة المسجلة سنة 2005. و في الراديو، تمثل نسبة تمثيلية المرأة في البث الإذاعي 19 في المائة مقابل 17 في المائة سنة 2005. و في الشرق الأوسط (بما في ذلك المغرب و تونس)، 93 في المائة من المواضيع التي تم معالجتها في وائل الإعلام تدعم الأفكار النمطية الجنسانية. و تعتبر هذه النسبة الإقليمية  أعلى نسبة في العالم. 

    و رغم الحضور الجوهري للمرأة المحترفة في الراديو المغاربي، تبقى صورتها نمطية، حيث تساهم في ترسيخ الأساليب الثقافية التقليدية. و علاوة على ذلك، لا تعالج البرامج الإذاعية، و ضمنها البرامج الدينية، قضية المساواة بين الرجال و النساء لا في المواضيع المناقشة ولا في المضامين المتناولة. 

     

    close Scroll to top

    يشجع برنامج عمل ببيجين، الصادر  تحت رعاية الأمم المتحدة، وسائل الإعلام على اجتناب تمثيل المرأة كإنسان أقل كفاءة من الرجل و استغلالها كأداة أو بضاعة جنسية. و قد أظهرت دراسة أنجزها اتحاد إذاعات الدول العربيةl’Arabe States Broadcasting Union (ASBU) خلال صيف 2002 بشأن برنامج فضاء العائلة بأن الوقت المخصص لمداخلة النساء كان يمثل 13 في المائة  بينما كان الوقت المخصص لمداخلة الرجال يمثل 87 في المائة. كان الدور النسائي الأكثر حضورا في المواضيع التي يتم تناولها هو دور الأم (62 في المائة).و كمثال للنساء المقدمات في صورة نمطية نجد الثلاث الشخصيات المتمثلة في أم متسلطة، أخت محطمة و جارة مكتئبة، اللواتي تم تقديمهن في برنامج صدقني أمان من طرف الإذاعة الوطنية راديو تونس (2010). و من الناحية الإيجابية، ساهمت الإذاعة العمومية في موريتانيا في محاربة التقاليد المرتبطة بتسمين النساء من خلال الزيادة في وزنهن قصد تزينهن و زيادتهن جمالا. يعتبر راديو الشبكة العنكبوتية  صوت المرأة الذي أنشأ في الجزائر سنة 2010 من طرف الجمعية نساء تتواصل مثالا للمساهمة في الحوار حول المطالبة بالمساواة، كما أنه يظهر  الوجه الآخر للنساء.

  • مستمعي الإذاعة في الدول المغاربية

    تعتبر التلفزة وسيلة الإعلام الأكثر شعبية، غير أن الإذاعة لا زالت تحتل الصدارة. توجد الحرب المتعلقة بنسبة الاستماع في أشد نشاطها و أوجها، خاصة بين الإذاعات الحرة.  يكمن السبب الرئيسي في كسب المستمعين، الذي تدفع ثمنه وسائل الإعلام و المختصين في الإعلانات الإشهارية،   استهداف الجمهور، من أجل حساب أفضل أوقات استهلاك الرسائل الإشهارية. و بكلمة أخرى، يحاول رصد نسبة الاستماع  معرفة الوقت المناسب الذي يسمع خلاله أكبر عدد من الناس الراديو. و هذا ينعكس إذن على ثمن الإعلانات الإشهارية في فضاءات الإذاعية. إن مضمون البرنامج هو الذي يحدد نشر الإعلانات الإشهارية. في تونس وفي المغرب، يفضل 60 في المائة من المستمعين الإذاعة الخاصة مقابل 40 في المائة من الذين يستمعون للإذاعة العمومية. و قد سجلت ميدي 1 التي تبث برامجها في الدول المغاربية انطلاقا من المغرب 23 مليون من المستمعين.غير أن الخط الإذاعي الذي يعتبر في غالب الأحيان مؤيدا للحكومة و الذي تتبناه الإذاعات العمومية لم يسمح لهم لا بتجديد خطاباتهم ولا بمنافسة الإذاعات الخاصة. غير أن الإذاعات المسماة بالتجارية نجحت في تجديد مضمون وشكل برامجها الإذاعية. و قد استطاعت  ربط علاقة قرب مع المستمعين الذين يتجاوبون بشكل أفضل  مع اهتماماتها. ومن جهة أخرى، بخلاف التلفزة في دول المغاربية،  عرف الراديو تزايدا في عدد القنوات التي لها نزعة دينية و التي أصبحت أكثر شعبية في المنطقة. 

    close Scroll to top

    حسب دراسة نشرت سنة 2007 من طرف المجلس العالمي للبحث العلمي و التبادل International Research and Exchange Board(IREX)،  يستمع في المغرب 42 في المائة من السكان للبث اليومي و 6،75 في المائة على الأقل مرة في الأسبوع. بالنسبة لاختيارات اللغة، تمثل العربية 63 في المائة ، بينما يختار 2 في المائة الفرنسية و 17 في المائة  اللغتين معا. على أي، فإن أكثر البرامج المتتبعة هي البرامج الدينية (69) في المائة، و  بالخصوص 71  في المائة بالنسبة للرجال و 54  في المائة للنساء. في حين يفضل  الشباب البرامج الموسيقية .حسب تقرير وسائل الإعلام و الإشهار في تونس و باقي الدول المغاربية ، الذي أجرته سنة 2009  شركة تحديد نسبة الاستماع سيكما،  يستمع  29 في المائة من المستجوبين للراديو. 34 في المائة من المستجوبين كانوا نساء.و في سنة 2010، جلب راديو موزاييك إف إم Radio Mosaïque FM في سائر تونس 68 في المائة من المستمعين، تاركا وراءه الإذاعة الوطنية راديو تونس Tunis Chaîne Nationale الذي اكتفى ب 6 في المائة فقط من المستمعين. لكن راديو الزيتونة ذو الاتجاه و التوجه الديني، فقد احتفظ بنسبته التي تقدر ب 20 في المائة في سائر المناطق التونسية. بل إن هذه الإذاعة قد كسبت انتشارا متزايدا.و في الجزائر، حسب العديد من التحقيقات التي أنجزت سنة  2010، عرفت القناة الأولى التابعة للإذاعة الوطنية نسبة استماع وصلت إلى 13 في المائة و القناة الثانية 9 في المائة و القناة الثالثة ما بين 33 في المائة و 45 في المائة، بينما عرف راديو البهجة ارتفاعا، حيث بلغت نسبة الاستماع له 20 في المائة و بلغت نسبة الاستماع إلى ميدي 1  17 في المائة، حيث تراجعت هذه النسبة.في موريتانيا، عرف راديو موريتانيا في شهر غشت 2010 نشأة إذاعة ثانية عمومية ذات اتجاه ديني، إنها إذاعة القرآن. و قد كان نجاح الإذاعة الجديدة آنيا. 

  • المساواة و اللامساواة المبنية على النوع في قنوات الراديو في الدول المغاربية

    تعتبر التمثيلية النمطية للمرأة تعميما و صورة يتم تطبيقها على كل أعضاء فئة مجتمعية بطريقة قاسية. ليس هناك أي شك في وجود الصور النمطية الجنسانية في مجال الأخبار و الترفيه و الإعلانات الإشهارية التي يتم بثها على الإذاعة. تمثل الصور النمطية  الجنسانية النساء كأداة جنسية، أداة زينة، ربات بيت و ضحايا. و علاوة على ذلك، هناك فئات من النساء  لا زلن لا تنلن الاهتمام الكافي  كالنساء المتقدمات في السن أو النساء اللواتي تنتمين إلى فئات عرقية مهمشة.تهدف المساواة بين الرجل و المرأة إلى القضاء على ذلك التمييز الذي يخلقه المجتمع و الذي يعتبر المرأة جنسا خاضعا و قليل الأهمية بسبب جنسها. لا تهمش المساواة الرجل من أجل إعطاء كل الأهمية للرجل، بل إنها تحاول منح نفس الظروف للرجال و النساء.  لهذا الغرض، يتوجب على كل فاعل إعلامي معالجة المواضيع من منظور المساواة، مما يجعل المراقبة الذاتية تلعب دورا أساسيا في تشجيع اعتناء الصحافيين بإنتاج معلومة باحترافية، طبقا للمبادئ الأخلاقية. 

    close Scroll to top

    حسب برنامج العمل ببيجين لعام 1955، يجب على الإعلام تمثيل النساء اللواتي تحتلن مناصب عالية تسييرية و تتوفرن على خبرة عالية، إضافة إلى النساء المسئولات مهنيا و عائليا. و يتعلق الأمر على سبيل المثال بإنتاج و تقديم تحقيقات صحفية حول النساء اللواتي   تحتلن مناصب عالية تسييرية من خلال تمثيلهن كمسئولات تضفن على المهام التي تمارسنها تجربة الأدوار المتعددة اللواتي تمارسنها، بصفة خاصة و ليس حصريا، من خلال الجمع بين المسئولية المهنية و المسئولية العائلية مثل الأمهات و الأطر الإدارية و رؤساء الشركات، من أجل حث النساء الشابات على اتباع نهجهن. نشر الميثاق الوطني لتحسين صورة المرأة في الإعلام في المغرب سنة 2005. كما تحاول تونس القيام بنفس العملية. و بالإضافة إلى ذلك، تسهر هيئة المراقبة العليا للاتصال السمعي البصري في المغرب على نشر المضامين الواعية بمقاربة النوع على القنوات التلفزية العمومية من خلال نشر تقارير فصلية حول التعددية في المجال السمعي -البصري.و قد بلور راديو - كندا خطوطا توجيهية تخدم المساواة بين الرجال و النساء، قصد ضمان تمثيلية متوازنة لكلا الجنسين.  

  • نصائح و توصيات من أجل إذاعة ترسخ المساواة بين الجنسين

    يجب على أصحاب القرارات و المحطات الإذاعية بلورة سياسات و توجيهات تخدم المساواة بين النساء و الرجال داخل المؤسسات التي يسيرونها و خلال أشغالهم اليومية. كل وسائل الإعلام تشتغل طبقا لتوجيهات تحدد توجهاتها العامة و مسؤوليتها المفوضة لها و فئة المستمعين التي تستهدفها. غير أنه لا توجد أية إذاعة مغاربية تقحم قضية المساواة بين النساء و الرجال في توجيهاتها. تنتج أهمية إدراج سياسيات المساواة بين النساء و الرجال عن مسئولية الإذاعات اتجاه مستمعيها. يجب على السياسة التي تحترم المساواة بين النساء و الرجال أن تعترف بأن مساهمة النساء في المجتمعات شيء إيجابي. يجب التأكيد على أن كل المواضيع ( السياسية، الاقتصادية، الرياضية، الفنية الخ ) يمكن أن تُعَالجَ على أساس مقاربة النوع. تعتبر خانة البرمجة عصب الحرب في البث الإذاعي. يمَكِّنُ اهتمام مديري البرامج بموضوع المساواة بين النساء و الرجال من إنتاج برامج تهتم باهتمامات النساء و الرجال بالتساوي و تستجيب لرغبات المستمعين المستهدفين.

    close Scroll to top

    توصيات لأصحاب المحطات الإذاعية \ لمتخذي القرارات في مجال الإذاعة:

    -تحقيق الافتحاص  و التدقيق في البرامج  قصد تحليل تمثيلية المرأة؛

    -إنجاز سياسة مرتبطة بالمساواة بين النساء و الرجال؛

    -وضع سياسة واضحة للمضامين الإشهارية بشأن احترام تمثيلية المرأة؛

    -تحسيس محترفي الإذاعة باحترام مبادئ المساواة و تكوينهم في هذا المجال؛

    -رفع نسبة النساء اللواتي يحتلن مناصب في مراكز القرار و الوظائف السامية؛

    -يجب اجتناب القيام بما يلي:

    -نشر تمثيلية سلبية و صور نمطية جنسانية عن المرأة؛ 

    -بلورة سياسات دون استشارة الخبراء أو الخبيرات في الموضوع؛

    -بلورة سياسات قصيرة  المدى؛

    -فرض سياسات المساواة عوض إشراك أطراف مساهمة في بلورتها.

    -توصيات لمديري البرمجة: 

    -إشراك النساء في بلورة خانة البرامج مع الأخذ بعين الاعتبار عامل الوقت بالنسبة للمرأة؛

    -إعداد ميثاق لغة يجتنب التمييز.

    لا بد من تجنب القيام بما يلي:

    -اللجوء إلى التعميم اتجاه النساء؛

    -برمجة برامج تحصر النساء في دورهن التقليدي؛

    -إقصاء الرجال في المواضيع المتعلقة بالمساواة؛

    -اللهجة الأبوية والواعظة اتجاه النساء.

  • نصائح وتوصيات لإذاعة تدعم المساواة بين الجنسين:

    أصبح الإشهار وسيلة ضرورية لتمويل المحطات الإذاعية. شمل هذا الجزء توصيات تهدف إلى تنسيق عمل مديري الإعلانات الإشهارية و المذيعين.لتحسين تمثيلية المرأة في الإذاعة، يمكن للمحترفين المساهمة في ذلك بطرق مختلفة. لنأخذ على سبيل المثال غياب المرأة كمصدر للخبر في  الإذاعات المغاربية. يمكن لمنتجي البرامج تصحيح الوضعية عن طريق استدعاء النساء بصفتهن خبيرات أو استجوابهن  كمصادر للمعلومة أو الخبر.يتحمل منتجي مواضيع البرامج الإذاعية مسئولية كبيرة فيما يتعلق بالأخذ بعين الاعتبار المساواة بين النساء و الرجال في البرامج الإذاعية. و في هذا الإطار، يجب عليهم أن لا يعيدوا إنتاج الصور السلبية الاجتماعية و الثقافية التي تقلل من قيمة المرأة و تحصرهم في أدوارها التقليدية. يقترح هذا الباب توصيات لإعداد برامج إعلامية، برامج تنشيطية و حوارات تعمل على دمج وجهات نظر للرجال و النساء و محررة من النظرة النمطية الجنسانية

    close Scroll to top

    توصيات لمديري الإشهار:

    - إعداد سياسة للإشهار و رفض إعلانات تحصر المرأة في صور نمطية كلاسيكية   

    - تمثيل جميع فئات النساء في المجتمع في الإعلانات الإشهارية.

    لا بد من تفادي ما يلي:

    - قبول الصور النمطية المتداولة حول النساء

    - اعتبار المرأة  فقط كأم، كزوجة، كغير مستقلة و مستسلمة. 

    توصيات للمنتجين ورؤساء التحرير:

    •إعطاء المرأة وقتا يعادل الوقت الممنوح للرجل؛ 

    •التخلص من الصور النمطية في التحقيقات الصحفية؛ 

    •في حالة الاعتداء عدم العفو على المعتدي؛ 

    •بلورة سجل يضم عناوين النساء الخبيرات؛

    تكوين صحافيين لمعالجة مواضيع النوع الحساسة.

    لمقاربة النوع:

    - احتواء النساء من مختلف الشرائح العرقية و الاجتماعية و الأعمار الخ.

    - استجواب النساء كخبيرات و مصادر للمعلومة

    ما يجب تجنبه:

    حصر النساء في دورهن التقليدي و تبذيل اهتماماتهن

    -تهميش أصوات النساء و إظهارهن كضحايا

إختبر معلوماتك

hide quiz
    • في أي بلد و أي سنة تم إنشاء أول راديو مغاربي؟
    • تم حرير الراديو في الدول المغاربية في نفس الوقت
    • غزا النموذج التجاري للإنتاج الإذاعي الخاص الإذاعة العمومية
    • هل تعكس تمثيلية المرأة في الإذاعة المساواة بين الرجال و النساء؟
    • يساهم حضور المرأة المحترفة في تقليص الصور النمطية الجنسية
    • مشروع العمل بيجين: .
    • ما هي اللغة المفضلة عند المستمعين في الدول المغاربية
    • نجد تكاثر البرامج الإذاعية ذات الطابع الديني؟
    • ما هي الدول التي تم فيها إجراء بحوث لرصد نسبة الاستماع؟
    • كيف تمثل الصور النمطية الجنسانية للمرأة؟
    • ماذا تعني المساواة؟
    • المراقبة الذاتية هي التطبيق الاختياري للمبادئ الأخلاقية الجيدة في الممارسة الصحافية؟
    • ما هي الإجراءات التي يجب تجنبها من طرف أصحاب المحطات الإذاعية \ متخذي القرارات ؟ .
    • لا يجب بلورة ميثاق اللغة الذي يتجنب التمييز.
    • ما هي المواضيع التي يمكن أن تعالج على ضوء مقاربة المساواة بين النساء و الرجال؟
    • التوصية بتقديم الأنواع المختلفة من فئات النساء في الإعلانات الإشهارية
    • ما هي التدابير و التوصيات الموجهة للمنتجين؟
    • ما هي أنواع المصادر الإعلامية التي يجب الاعتماد عليها لخلق مضامين مساواتية؟

نتائج الإختبار

إعادةClose

ممتاز !

لديك 2 إجابات

صحيحة

إعادة