الموارد التعليمية المفتوحة للجميع
#FFAC5C
الاتصالات والمعلومات

النساء و الصحافة المكتوبة في البلدان المغاربية

show quiz
show sommaireNext ChapterPrevious Chapter
  • 1. واقع حال تمثيلية النساء في الصحافة المغاربية

    عرفت الوضعية السيوسيو- اقتصادية والسياسية و الثقافية للنساء في البلدان المغاربية تحولات مهمة خلال العقد الأخير. بيد أن وسائل الإعلام المغاربية لم تعرف كيفية مواكبة هذا التطور بالطريقة الملائمة و ظلت النساء تواجه "السقف الزجاجي" الذي يحول دون ولوجهن إلى أفضل تمثيلية في المجتمع. تَحُثُّ أغلبية الخطابات  في الإعلام المغاربي على تهميش النساء اللواتي تنحصرن في الأدوار التقليدية.

     

    تكتسي حالة الحضور الإعلامي للنساء العاملات في المجال السياسي أهمية قصوى، لأن ذلك يساهم في تأكيد و تطبيع فكرة تقاسم السلطة و مهام القرار بين النساء و الرجال. لكن هذا الحضور الإعلامي  يظل عاجزا و لا يعكس المشاركة المتزايدة للنساء في الحياة السياسية. لذا، لا يسلط الإعلام الضوء على المواضيع التي تهم المساواة بين النساء و الرجال و الإقصاء المرتكز على النوع إلا نادرا. باستثناء بعض الحالات، يتم تفويض تحرير مقالات حول موضوع المساواة بين الجنسين إلى النساء، حيث يشكل ذلك خطر وضعهن في معزل يحاورن داخله بعيدا عن الآخرين.

     

     

    و فيما يخص موضوع العنف ضد النساء، لا يعني بتاتا تنامي حالات العنف اتجاه النساء في الأخبار العادية المنشورة على صفحات الجرائد طرحتساؤلات حول الأسباب الاجتماعية لهذا العنف. يعتبر تناول هذا الموضوع بطريقة ملائمة مسألة جوهرية، حيث يشمل ذلك بشكل أو بآخر الإدلاء بمعطيات موضوعية و حوارات مع خبراء و خبيرات في الموضوع و تناول المعلومات من زاوية حقوق الإنسان و إحالتها على النصوص القانونية المرتبطة بالانتهاكات  التي تطال هذه الحقوق باسم "شرف العائلة" و "حسن السلوك و الأخلاق".

    close Scroll to top

    تهدف مؤشرات المساواة بين الجنسين بالنسبة لوسائل الإعلام  لليونسكو إلى قياس مستوى التحسيس بالمساواة بين  الجنسين بالنسبة لإحدى وسائل الإعلام أو لجمعية أو لهيئة تنظيم معين، في بنياتها أو محتوياتها.


    في تونس ، طبقا للتقرير الوطني  للمشروع العالمي لتتبع الإعلام لسنة 2010

    Global Media Monitoring Project, GMMP))، تمثل نسبة الحضور النسائي كموضوع لنشرات الأخبار  25% ، رغم تواجد أغلبية نسائية ضمن محرري الأخبار المتناولة.


    مكنت المشاركة الموريتانية في المشروع العالمي لتتبع الإعلام( GMMP) من الملاحظة بأن النساء المذكورات في مقالات الصحافة نادرا ما تكن بطلات. غير أنهن في غالب الأحيان تشخصن من خلال العلاقة التي تربطهن بأزواجهن.

     

    حسب دراسة لوزارة التنمية الاجتماعية بالمغرب تم إجراؤها سنة 2009، 85%  من المقالات الصحفية تمثل المرأة في صور نمطية لصيقة بجنسهن و يعكسن صورا جد سلبية عن النساء.

     

     

    يبين البحث المرتبط بالتناول الإعلامي للمشاركة السياسية للمرأة في الجزائر، المغرب و تونس  لسنة  (CAWTAR) 2009 حالة نقص في تمثيلية النساء الناشطات سياسيا.

     

     

    خلصت مهمة ملاحظة الانتخابات من طرف الاتحاد الأوروبي خلال الانتخابات التشريعية لعام 2012 بالجزائر إلى أنه رغم نسبة المترشحات من النساء المتمثلة في 31%، لم تخصص الصحافة للنساء سوى 6% من المساحة المخصصة للفاعلين السياسيين.

  • 2.تطور دراسة محتويات المواضيع من زاوية المساواة بين الجنسين

    تعتبر النسبة الضعيفة التي تمثلها النساء في مراكز القرار داخل شركات الإعلام القاسم المشترك للبلدان الأربعة موضوع التحليل. و بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الحالة تعرف تفاقما في موريتانيا، و أمرا واقعيا في المغرب و أقل حدة في كل من تونس و الجزائر.

    إضافة إلى ذلك، يتمثل القاسم المشترك لكل البلدان المغاربية فيما يلي: نوع من المحاصرة والتهميش للنساء الصحافيات في موضوعات و مجالات متعلقة بالنوع منعوتة بالنسائية و في العمل في المكاتب، دون التوفر على إمكانية خروجهن إلى الميدان من أجل إنجاز ريبورتاجات ، و التحريات أو مهام مهنية أخرى تمنحن قيمة مهنية أفضل. تبقى الأحداث الكبرى و الحوارات مع الشخصيات التي تصنع الحدث  حكرا على الصحافيين الرجال. 

    هناك خاصية أخرى تجمع بين البلدان المغاربية الأربعة موضوع البحث تتعلق بقراء الصحافة المكتوبة، التي لا زالت في الغالبية رجالية، باستثناء المجلات النسائية. إن الصحف المكتوبة باللغة العربية و التي تتم قراءتها بكثرة في البلدان المغاربية تتوجه على الخصوص، أكثر من الصحف المكتوبة باللغة الفرنسية، إلى جمهور رجالي، حيث تظل النساء الصحافيات غير ممثلة بكثرة إلا في الصحف المكتوبة باللغة الفرنسية.    

    تؤثر هذه الخصائص على دراسة المعلومة و الخبر، و بالخصوص في اختيار المواضيع التي ستتم دراستها و معالجتها و الشخصيات التي تصنع الحدث أو بالأحرى الأسلوب  اللغوي المتداول، حيث يتم  ذلك في اتجاه لا يشجع النساء، و بالأخص في صحافة القطاع الخاص، التي تعتبر أكثر "حساسية" ارتباطا بانتظارات قرائها، بخلاف الصحافة العمومية التي تميل إلى أن تكون صدى للسياسات الرسمية، التي يتمثل اهتمامها في تعزيز و دعم صورة ايجابية للنساء.

     

    close Scroll to top

    تعتبر النسبة الضعيفة التي تمثلها النساء في مراكز القرار داخل شركات الإعلام القاسم المشترك للبلدان الأربعة موضوع التحليل. و بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الحالة تعرف تفاقما في موريتانيا، و أمرا واقعيا في المغرب و أقل حدة في كل من تونس و الجزائر.إضافة إلى ذلك، يتمثل القاسم المشترك لكل البلدان المغاربية فيما يلي: نوع من المحاصرة والتهميش للنساء الصحافيات في موضوعات و مجالات متعلقة بالنوع منعوتة بالنسائية و في العمل في المكاتب، دون التوفر على إمكانية خروجهن إلى الميدان من أجل إنجاز ريبورتاجات ، و التحريات أو مهام مهنية أخرى تمنحن قيمة مهنية أفضل. تبقى الأحداث الكبرى و الحوارات مع الشخصيات التي تصنع الحدث  حكرا على الصحافيين الرجال. 

    هناك خاصية أخرى تجمع بين البلدان المغاربية الأربعة موضوع البحث تتعلق بقراء الصحافة المكتوبة، التي لا زالت في الغالبية رجالية، باستثناء المجلات النسائية. إن الصحف المكتوبة باللغة العربية و التي تتم قراءتها بكثرة في البلدان المغاربية تتوجه على الخصوص، أكثر من الصحف المكتوبة باللغة الفرنسية، إلى جمهور رجالي، حيث تظل النساء الصحافيات غير ممثلة بكثرة إلا في الصحف المكتوبة باللغة الفرنسية.    

    تؤثر هذه الخصائص على دراسة المعلومة و الخبر، و بالخصوص في اختيار المواضيع التي ستتم دراستها و معالجتها و الشخصيات التي تصنع الحدث أو بالأحرى الأسلوب  اللغوي المتداول، حيث يتم  ذلك في اتجاه لا يشجع النساء، و بالأخص في صحافة القطاع الخاص، التي تعتبر أكثر "حساسية" ارتباطا بانتظارات قرائها، بخلاف الصحافة العمومية التي تميل إلى أن تكون صدى للسياسات الرسمية، التي يتمثل اهتمامها في تعزيز و دعم صورة ايجابية للنساء.

     

  • ما هي القيم التي تنشرها الصحافة في البلدان المغاربية؟

    إن الواقع النسائي في سائر البلدان المغاربية غني، متنوع و حركي أكثر من الصورة الجامدة  التي تبثها وسائل الإعلام. يكمن أحد الحجج الأكثر تداولا من أجل " تبرير" التمثيلية غير المتكافئة بين الجنسين  في كون وسائل الإعلام تعكس صورة الاختلالات الموجودة داخل المجتمع. يمكن تفنيد هذا الطرح: في بلدان البلدان المغاربية ، كما هو الأمر في مناطق أخرى، تمثل النساء تقريبا نصف الساكنة، في حين أنهن لا تتجاوزن الربع فن في تمثيلهن في المقالات الصحفية.

    يتعلق الأمر هنا، بصفة إرادية تقريبا، بإيديولوجية أبوية تظهر في الواقع اليومي من خلال وسائل الإعلام بهذه المنطقة. إنها جد متجذرة في المجتمعات المغاربية إلى درجة أنها تمر دون أن تتم ملاحظتها، و كأن الصور التي ينشرها الإعلام هي الحقيقة و الواقع و ليست انعكاس مرآة محرفة للصور. لكن رسائل- القيم التي تنشرها تمثل الفوارق حسب الدول و نوع المنشورات و أحيانا داخل نفس المنشور نجد قيما متناقضة، حيث تعتبر هذه المتناقضات  علامات غياب استراتيجيه بشأن مقاربة النوع  وأيضا بخصوص مجتمع تتعايش فيه قيم تُنْعَث ب "التقدمية" و ب "المحافٍظة".

    على أي، لا تقل مجهودات صحافة هذه المنطقة من أجل الرقي بالصورة الايجابية للنساء، و هذا بفضل التزام المؤسسات، و منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، و بالخصوص الجمعيات النسائية إضافة إلى الصحافيين من النساء و الرجال المهتمين بالموضوع.

    تعتبر الصحافة النسائية حالة خاصة. باستثناء موريتانيا، فإن الصحافة النسوية مزدهرة جدا بالبلدان المغاربية، خصوصا بالمغرب و تونس. رغم أنها في بداياتها لم تشكل سوى صوت و لسان الجمعيات النسائية، فإن هذه الصحافة قد احتضنت أيضا صفحات الموضة و الجمال، الخ، و عوضت شيئا فشيئا حيزا كبيرا من المواضيع حول المساواة النسائية.

    close Scroll to top

    ينشر الإعلام في القطاع العمومي في غالب الأحيان صورا نسائية إيجابية. و في الإعلام الخاص، يكون المنطق محددا من طرف تشكيلة القراء. تقدم المجلات النسائية التي تحتفظ في حالات كثيرة بجانب نضالي، أكثر من الجرائد اليومية العامة،  مقاربة النوع.  هناك عاملين أساسيين حاسمين من أجل تشجيع تحسين صورة النساء في الصحافة المكتوبة بالدول المغاربية: من جهة ، تكوين الصحافيين و العمل على التحسيس  بقضية المساواة،  ومن جهة أخرى أهمية عمل الدفاع من طرف جمعيات الدفاع على حقوق النساء.في الصحافة النسائية، نجد اختلافات كبيرة. تهدف  نساء و واقع (تونس) إلى  " اقتراح نظرة جديدة و ثاقبة على المجتمع و معالجة الموضوعات التي تصنف من ضمن الطابوهات، "، كذلك  المتمردة ( المغرب)التي تخاطب جمهورها كالتالي : "لا  تخص المتمردة إلا النساء المتحررات والثائرات و غير الخاضعات و غير المنضبطات ! إذا كنتم في بحث عن التغيير و الحرية ، فإن هذه المجلة موجهة إليكم". تستعمل المجلات المغربية  للافاطمة و الجزائرية دزيرية خطابا أكثر اعتدالا . 

  • المساواة و التمييز المرتكز على النوع في الصحافة بالبلدان المغاربية

    تعتبر الصور النمطية المرتكزة على النوع تمثيليات مشتركة وتقزيمية ، حيث تعمل في جميع الثقافات على نسب خصائص معينة للنساء و  للرجال و للعلاقات القائمة بينهما. إن الصور النمطية الجنسانية موضوع دراسة نقدية حول الخطاب المتعلق بتمثيل وسائل الإعلام للنساء، لأن وسائل الإعلام هي قنوات بالغة الأهمية تنشر الثقافة و وسائل التنشئة الاجتماعية . كما يمكن لوسائل الإعلام أن تساهم في تعزيز اللامساواة عبر نشر الصور النمطية الجنسانية، و المساعدة على القضاء عليها من خلال تأييد العلاقات بين الجنسين القائمة على المساواة و دعمها و الرقي بها. تتمثل الوسيلتين الشائعتين في مجال نشر الصور النمطية الجنسانية  حول النساء في وسائل الإعلام فيما يلي:  تمثيل النساء كأداة للجنس، كضحايا، "كخادمات" أو كأشخاص عاديين، في حين يتم تمثيل الرجال كقادة، كسلطات، كخبراء أو كأشخاص خارقين للعادة.تمثيل النساء و الرجال في أوساطهم «التقليدية"، أي المجال الخاص للنساء والفضاء العام أو العمومي للرجال. هناك جانب آخر لا بد من أخذه بعين الاعتبار يتمثل في نقصان رؤية النساء أو انعدام الإشارة إلى  النوع أو الجندر. بيد أننا نلاحظ أيضا  في وسائل الإعلام  نماذج لتعزيز ثقافة المساواة. وتضم هذه النماذج إقحام الصور النمطية الجنسانية و التوازن بين الجنسين في مصادر المعلومات و اهتمام خاص بالقضايا المرتبطة بالمساواة بين الجنسين و معالجة المعلومات من خلال مقاربة النوع.

    close Scroll to top

    كرست مجلة دزاير El-Djazaïr  لشهر أكتوبر 2012 لتحليل يخص الجزائر.كل المقالات اهتمت بالرجال فقط ، مع ذكر استثناء واحد أُقْحِمَ في النهاية يتعلق بوهيبة التونمي، الفائزة في مسابقة دولية لتلاوة القرآن. وفي المقابل، نشر في لو كوتيديان وهران Le Quotidien d'Oran "يوما للوقاية من السرطان " (2012)، يضم العديد من أصوات النساء الخبيرات و بيانات و توصيات للوقاية لفائدة النساء. نشرت الصباح المغربية مقالا حول "الشباب وجها لوجه مع معادلة التكفل بالوالدين" (2012). كل الحالات التي تمت معالجتها في هذا المقال تخص الرجال. تم تمثيل النساء من خلال عروض الصحافي و شهادات الأزواج، كزوجات يتحملن بصعوبة القرارات التي يتخذها أزواجهن. بالمقابل، هناك مثال إيجابي يشكله مقال "القضاة، غاضبون، يحتجون " نُشِرَ في جريدة  الصباح ، حيث أظهر هذا المقال رجالا قضاة و نساء  قاضيات. نشرت صحيفة الخبر Al Khabar  في موريتانيا  سنة 2012  مقال  "يوم العيد: يوم الفرح أو الحزن." كل التصريحات التي يتضمنها هذا المقال اعتمدت شهادات  مستعملة بطريقة آلية من أجل إثبات الآثار المدمرة لسلوكات الشراء بالنسبة للمرأة الموريطانية، دون الاعتماد على البيانات والإحصاءات. من ناحية أخرى، عالجت لوكوتيديان دو نواكشوط Le Quotidien de Nouakchott  سنة 2012 موضوعا حول البرلمان من خلال إعطاء الكلمة للنساء السياسيات ونقل صورة عنهن.  

    يذكر المقال "النسخة 29 من معرض الكتاب الدولي: لقاءات شعرية بعد الظهر لمحبي الأدب الجميل" (ليكونومست المغاربي تونس2012 (L'Économiste Maghrébin, Tunisie 2012)  ، العديد من الشخصيات التي  حضرت المعرض، بيد أنه لم يتم ذكر أية امرأة. الانطباع الذي يمكن استنتاجه من ذلك هو أن الأدب مسألة مخصصة فقط و حصريا للرجال. وفي المقابل، نشرت صحافة تونس "الديمقراطية والتعددية السياسية وحقوق الإنسان. نحو منظور ما بين ثقافي"، حيث شمل هذا المقال مصادر رجالية و نسائية (أي مصادر للرجال و للنساء) تعالج أيضا موضوع المساواة

  • توصيات

    لا يمكن لنقطة الانطلاق لهذه التوصيات أن تبدأ إلا مع إعلان وأرضية العمل بيجين  Déclaration et la Plateforme d'action de Beijing ، التين يعتبران نتيجة المؤتمر العالمي للأمم المتحدة العالمي حول المرأة، الذي عقد في بيجين عام . و قد تم تخصيص القسم ج  من أرضية بيجين لقطاع الإعلام، بسبب قدرته على العمل لفائدة المساواة. من بين التوصيات المهمة للصحافة هو عدم نشر الصور النمطية الجنسانية. و لتحقيق هذا الغرض،  لا بد من الوعي بأن الصور النمطية الجنسانية موجودة و بأنها تشارك في عرقلة المساواة بين الجنسين، الشيء الذي يؤدي في النهاية إلى الحفاظ على الرؤيا التبسيطية والمنافية للواقع. ثمة جانب آخر لا بد من أخذه بعين الاعتبار، إنه عدم إغفال مقاربة النوع. لهذا، من الضروري تحقيق توازن بين مصادر المعلومات من خلال إدماج النساء و مقاربة النوع في المحتويات واللغة. تسليط الضوء على النساء أمر حاسم  بالنسبة لجودة المعلومات. لتحقيق ذلك، من المهم إعطاء الكلمة للنساء و تنشر صور تضم نساء و عدم تناول قضايا النساء بالأسلوب المجهول و تعزيز مختلف مقالات الرأي التي تكتبها النساء. و من أجل المساهمة في تحقيق فهم أفضل للمجتمع ، من المهم أيضا معالجة القضايا المتعلقة بالمساواة بين الجنسين  التي  يمكنها تحفيز الحوار والتفكير في هذه المواضيع. و أخيرا، هناك موضوع مهم يتمثل في مناقشة العنف ضد المرأة، قصد تجنب نوع من التنازل و التسامح اتجاه هذا الموضوع. لهذا، فإنه من الضروري تحديد العنف الذي تتكبده المرأة و استعمال لغة محددة خالية من أي حكم.  كما يجب تجنب اعتبار النساء فقط كضحايا، واجتناب عرضهم لإيذاء و استغلال إضافي نابع من معالجة المعلومات، و الالتزام بالتعامل مع الضحايا باحترام و استخدام الإحصائيات والحفاظ على السرية وإشراك المنظمات المحلية المتخصصة وتقديم المعلومات المفيدة.

    close Scroll to top

    يؤكد إعلان بيجين بأنه "حان الوقت لوضع حد لنشر صور سلبية ومهينة للمرأة بواسطة الوسائل المختلفة التي تستخدمها وسائل الإعلام. لا تعطي وسائل الإعلام و الصحافة الإلكترونية في معظم البلدان صورة متوازنة عن تنوع حياة النساء و عن مساهمتهن داخل المجتمع في عالم يعيش تطورا شاملا." في الكتابة الصحافية الواعية بمقاربة النوع، يجب على كل صحافي و صحافية أن يتساءلا و يأخذا بعين الاعتبار جميع الجوانب المرتبطة بمقالة كل منهما من أجل تحديد الطريقة التي سوف يعالج كل منهما بها الخبر. 

    -التحضير

    التساؤل بمنهجية عما إذا كان من الممكن إقحام مصادر نسائية للمعلومات في جميع القضايا، وليس فقط في الإشكاليات المتعلقة بالنوع. 

    التأكد من أنه لن يتم وضع النساء اللواتي تم استجوابهن في أحوال تطبعها النمطية (المطبخ، رعاية الأطفال الخ) 

    - الكتابة 

    استعمال كلمات: 

    محترمة: تجنب الآراء المُتَوَصَّل بها عن المرأة 

    قويمة و رفيعة: تجنب التعابير الشعبية حول النساء 

    محايدة: تجنب التركيز على الخصائص المرتبطة بالأنوثة 

    دقيقة: الحديث عن "الناخبات" و "المواطنات" و "المرشحات" للتأكيد على الوظيفة وتجنب الاستعمال الجنسي أو النوعي والمتكرر لكلمة "امرأة".

     

إختبر معلوماتك

hide quiz
    • يمنع "السقف الزجاجي" ولوج النساء إلى أفضل تمثيلية في المجتمع
    • تهدف مؤشرات المساواة بين الجنسين لوسائل الإعلام لليونسكو إلى قياس
    • يجب على المعلومة الجيدة المرتبطة بموضوع العنف ضد النساء أن تقوم بما يلي ...
    • ما هي الدولة التي تضم أعلى نسبة من النساء الصحفيات ؟
    • يظل أغلب قراء الصحافة المكتوبة رجالا؟
    • ما هي نوعية حضور النساء في الصحافة في البلدان المغاربية؟
    • ... تعكس التمثيلية اللامتساوية للنوع في وسائل الإعلام
    • هل تساهم المجلات النسائية في المساواة؟
    • الأيديولوجية الأبوية راسخة جدا لدرجة أنها يمكنها أن تمر دون أن تتم ملاحظتها
    • يؤكد إعلان بيجين على أنه ليست من الضروري تغيير صورة المرأة في وسائل الإعلام.
    • تسليط الضوء على النساء، أمر حاسم ...
    • أي تصريح من بين التصريحات التالية يتضمن الصفة التي تتسم بها صحافة المساواة؟
    • يؤكد إعلان بيجين على أنه ليست من الضروري تغيير صورة المرأة في وسائل الإعلام.
    • تسليط الضوء على النساء، أمر حاسم ...
    • أي تصريح من بين التصريحات التالية يتضمن الصفة التي تتسم بها صحافة المساواة؟

نتائج الإختبار

إعادةClose

ممتاز !

لديك 2 إجابات

صحيحة

إعادة
حرية التعبير للطلاب